فتق الظهر (فتق الأقراص الصدرية)

فتق الظهر مرض يتميز باختلال شكل الغضروف بين العظام في العمود الفقري الخلفي ثم تمزقه وخروج النسيج شبه الهلامي من بينها عبر الشق وضغطه على الأعصاب الموجودة في الظهر والحبل الشوكي. على الرغم من أنه أقل شيوعًا من فتق الفقرات القطنية والرقبة، يمكن رؤية ضغط العصب والحبل الشوكي أكثر، نظرًا لأن القناة الظهرية الشوكية أضيق، مما يسبب شكاوى كبيرة لدى المرضى.

الأعراض والتشخيص

آلام الظهر موجودة في كل مريض تقريبًا مصاب بفتق الظهر. اعتمادًا على موقع الفتق، قد يكون هناك ضعف وشلل في عضلات الجسم والساقين. يمكن ملاحظة فقدان الإحساس والتنميل والوخز في الجسم والساقين. قد يحدث سلس البول وسلس البراز.

بعد فحص الطبيب، عادة ما يكون التصوير بالرنين المغناطيسي (MR) مطلوبًا لرؤية الفتق. قد تكون هناك حاجة للتصوير المقطعي (CT) لإظهار العلاقة بين الفتق والعظام وفيما إذا كان متحجر. توفر الأشعة السينية معلومات قيمة عن العمود الفقري.

العلاج في فتق الظهر

يجب التخطيط لعلاج الفتق القطني بداية نتيجة للتقييم والتشخيص الشامل. يتم استخدام الاستراحة في السرير والعلاجات الدوائية وعلاجات الكورسيه وطرق العلاج الطبيعي والحقن وأساليب علم الألم والطرق الجراحية.

العلاج الطبيعي وتقويم العظام

في علاج تقويم العظام، يُهدف إلى خلق البيئة المناسبة من خلال تحسين قيود الحركة في الأنسجة، وتنظيم الدورة الدموية وإزالة العوائق أمام تدفق السوائل. يُهدف إلى إرخاء الأنسجة المحيطة وزيادة الدورة الدموية وتحسين الفتق عن طريق فتح انسداد المفصل.

يتم تطبيق برنامج تمارين لتقليل تصلب عضلات الظهر وتحسين نطاق الحركة وتقوية عضلات الظهر. الهدف هو تقليل الضغط على الأقراص وجذور الأعصاب. في العلاج الطبيعي، يتم تنفيذ تطبيقات مثل العلاج بالثلج والعلاجات الساخنة والتحفيز الكهربائي والموجات فوق الصوتية.

العلاج بأساليب عمل الألم

قد يكون للحقن وتطبيقات الترددات الراديوية تأثير جزئي لتخفيف الآلام في فتق الظهر. عادة ما يتم إجراء التقييم الجراحي أولاً، حيث يمكن أن يسبب المرض الشلل عن طريق الضغط على الحبل الشوكي.

العلاج الجراحي

جراحة فتق الظهر هي عملية جراحية معقدة. من أجل التخطيط لعملية جراحية، يتم إجراء التقييم السريري والإشعاعي للمريض بالتفصيل. ثم يتم تحديد الطريقة الجراحية. نظرًا لوجود الحبل الشوكي في العمود الفقري الخلفي، يتم التخطيط للجراحة عن طريق الالتفاف حول الحبل الشوكي أثناء الجراحة. يتم اختيار إحدى التقنيات الجراحية العديدة التي يتم إجراؤها بهذه الطريقة.

يعتبر موقع الفتق وتكلسه (محتوى الجير) مهمين عند اتخاذ قرار بشأن الجراحة. تكلس الفتق يعني تحجره. لإزالة هذا النوع من الفتق المتكلس، خاصةً إذا كان يقع مباشرة أمام الحبل الشوكي، من الضروري الاقتراب من العمود الفقري من الأمام (من جانب الرئة). لهذا الغرض، يمكن فتح حوض الصدر على نطاق واسع بالطرق التقليدية أو يمكن استخدام طريقة التنظير الصدري.

جراحة صدرية تنظيرية بمساعدة الفيديو

جراحة تنظير الصدر بمساعدة الفيديو (VATS) هي عملية جراحية يتم إجراؤها باستخدام كاميرات بصرية وشاشات فيديو متطورة للغاية، حيث تمر عبر الصدر للوصول إلى العمود الفقري الظهري (الخلفي) من الأمام أو من الجانب. استخدم جراحو الصدر هذه التقنية في علاج أمراض الرئة والقفص الصدري لسنوات. يتم الحصول على نتائج ناجحة للغاية في فتق الظهر بهذه الطريقة. تتمثل مزايا طريقة التنظير الصدري في استخدام الحد الأدنى من التدخل الجراحي في في العمود الفقري الظهري، وتشريح أنسجة بمقدار أقل، وفقدان أقل للدم، وندوب أقل، وإقامة أقصر في المستشفى، وتعافي وظيفي أسرع، ونوعية حياة أعلى، وألم أقل في الصدر والجانب، ونتائج تجميلية جيدة.

الطريقة الجانبية الخلفية

يمكن إزالة الفتق الظهري اللين وخاصة المتموضعة في الجانب (الأجزاء الجانبية من العمود الفقري) بنجاح من خلال طرق الجراحة المجهرية للعمود الفقري، عن طريق أخذ العظام الموجودة على جانب الفتق والالتفاف من جانب وحول الحبل الشوكي.

1
مرحبا كيف يمكننا مساعدتك؟